al-istigfar

 

1.jpg

ابدأ  مستغفرا الله العظيم من كل ذنب عظيم و أتوب إليه و أساله التوبة و المغفرة من جميع الذنوب


قال ابن القيم الجوزية:

قال لشيخ الإسلام إبن تيمية ـ رحمه الله ـ سئل بعض أهل العلم : أيهما أنفع للعبد : التسبيح أو الإستغفار؟ فأجابه : إذا كان الثوب نقيا بالبخورو ماء الورد أنفع له، و إذا كان دنسا فالصابون و الماء الحار أنفع له، ثم قال لي رحمه الله كيف ي الثياب لا تزال دنسة؟!

أيها الإخوة و الأخوات

تعالو نجتهد لنمنح لأنفسنا لحضات قصيرة نتأمل فيهاعظمةا لله وقبل الشروع في القراءة،
أغمض فيها عينيك، و أحظر قلبك و أحرق خبث ذنبك بنار ندمك، تب إل الله عز و جل توبة نصوحا ،
ثم الهج بالإستغفار ليطهر قلبك، فتلاقى الموعظة في قلبك موضع قدم، و تحدث أثرها فتنجح الصفقة و تجني أرباحها:

اللهم أنت  ربي لا الله الا انت خلقتني و أنا عبدك و أنا علي عهدك و وعدك ما إستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبؤ لك بنعمتك علي و أبؤ بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :